الفصل الثاني: القصة الحقيقة للشعر

تعجبني تعليمات العناية بالملابس, لأنها تدفعني إلى احترام القماش المصنوعة منه وإلى التفكير بحذر في طريقة تعاملي معه. أتمنى لو كان شعرنا الكيرلي يحمل مثل هذه التعليمات !

الإعلانات
الإعلانات

في الحقيقة من الناحية الكيميائية, لا يوجد الكثير من الاختلاف بين شعرك وصوف الكاشمير الفخم. خصلات الشعر في رأسك تتمدد وتمتص الرطوبة مثل الصوف تماما. يتركب الشعر (و الصوف) من العناصر التالية: الكربون, الهيدروجين, النيتروجين, الأكسجين و الكبريت. لأن الشعر مكون من ألياف, تتكون الألياف الرقيقة من ملايين الخلايا, من المنطقي التعامل معه بقمة الاحترام والعناية مثلما تعاملين بقية الأقمشة الغالية التي تملكينها و تعتزين بها.لا يمكن أن تحلمي في غسل قماش صوفي فاخر أو سترة مصنوعة من الكاشمير بأي صابون غسيل قديم. في الواقع, معظم الناس لا يترددون في استخدام الشامبو لغسل الألياف الثمينة على رؤوسهم. المشكلة هي أن الشامبوهات لديها سرها الصغير القذر. تحتوي الشامبوهات على منظفات قاسية مثل كبريتات لوريل الصوديوم (sodium lauryl sulfate ), كبريتات لوريث الأمونيوم (Ammonium Laureth Sulfate ) أو كبريتات الصوديوم لوريث (Sodium laureth sulfate). هذي المكونات القاسية هي عوامل منتجة للرغوة التي توجد عادة في سائل غسيل الصحون و مسحوق غسل الصحون. بالتأكيد هذه المواد مفيدة في غسل القدور والصحون لأنها تساعد في إزالة الدهون بفعالية.‏ في المقابل فإن شعرك يحتاج إلى أن يحافظ على الزيوت الطبيعية ‏لحمايته وحماية فروة الرأس. ‏إزالة الزيوت الطبيعية يحرم الشعر من ‏الترطيب ‏الأساسي, ‏الأحماض الأمينية والأجسام المضادة. ‏مما ‏يجعله يظهر جافا باهتا و فاقدا للحياة. ‏كما يسبب نفس الضرر ‏على الجلد. ‏عندما كنت مساعدة مصففة مبتدئة ‏في إنجلترا ‏كنت أغسل ما بين 10 الى 15 رأس بالشامبو , ‏مما ‏يؤدي إلى تقطع يدي ‏وجفافها ‏بسبب مواد التنظيف في الشامبو. ‏هذا ليس مفاجئا حيث أن جميع الكيميائيين في العالم قد اتفقوا على أن مواد التنظيف هي مواد ‏تهيج البشرة و العين‏. ‏ومع ذلك ما زالت الشركات تستخدم هذه المنظفات في صناعة الشامبو ‏لرخص تكلفتها. ‏مما جعلنا مدمنين على وجود الرغوة في الشامبو!.‏ لست مرغمة على ‏تصديق كلامي ‏بدون دليل. ‏لتري أثر مساحيق التنظيف على شعرك قومي بهذه التجربة البسيطة في مطبخك‏, ‏اسكبي القليل ‏من سائل تنظيف الصحون على أسفنجة مبلله ثم ‏اعصري ‏ ‏بلطف. ‏سترين الفقاعات !! ‏والآن ضعي الإسفنجة تحت الماء ولاحظي ‏كم تستغرق من الوقت حتى تتخلص من الرغوة بالكامل. ‏لقد قمت بهذه التجربة على مختلف أنواع الشامبو والصابون وتفاجأت‏ ‏في بعض الأحيان‏ ‏‏أن ‏الفقاعات في بعض الأحيان ظلت موجودة بعد مرور 10 ساعات‏ !!

الإعلانات

‏ما أقصده ‏هو أنه لا يمكنك في الواقع التخلص من جميع آثار مواد التنظيف القوية من شعرك. في الواقع هي تبقى موجودة في الشعر‏.‏ الشامبوهات ليست جيدة لجميع أنواع الشعر. ‏ولكن ‏الشامبو للشعر الكيرلي يعتبر كارثة. ‏وذلك لأن الشعر الكيرلي يحتوي على العديد من المسامات, مما يجعله قادرا على امتصاص مساحيق التنظيف كالإسفنجة. ‏عندما تضعينه في شعرك فإنه لا يغسل بالكامل أبدا‏. ‏والأسوء من ذلك حقيقة أن الرغوة ‏لا تنظف الشعر أبدا‏. ‏في الواقع أن المصنعين يضعون الرغوة في المنتجات حتى تنخدعين بمتعة خرافة قدرة الرغوة على التنظيف‏. ‏ ‏تعرفين النساء اللاتي يظهرن في إعلانات التلفاز وهن يغسلن شعورهن بالرغوة ثم يظهرن بعد ذلك بثواني يستعرضن شعرهن الحريري, اللامع والحيوي. في الواقع, ‏تلك الإعلانات غفلت عن ‏ذكر تأثير بقايا الرغوة على الشعر عند ذكرهم لقدرة المنتج على التنظيف وإعطاء الجاذبية. ‏الحقيقة أن هذه المنتجات لا تعطي هذه النتيجة خصوصا للشعر الكيرلي ولست مضطرة لتصديق ذلك بعد اليوم.‏ لا يمكنني التأكيد على هذه المقولة كفاية. لست مضطرة إلى استخدام الشامبو.

الإعلانات
الإعلانات

‏ليس ما أقوله هو اتركي شعرك قذرا! ‏

ما زلت ملزمة بتنظيف شعرك وفروة رأسك, ‏ولكن كما سترين في فصول ‏قادمة ‏فإني أنصح بتنظيف الشعر بمنظفات خالية من الكبريتات أو ببلسم نباتي (مصنوع من مستخلصات النباتات). ‏يجب عليك التخلص من عادة الإعتماد على الرغوة والشامبو‏. ‏أنا فعلت ذلك وقد نجح الأمر. ‏في الأيام القديمة السيئة كنت أعرض فروة رأسي وشعري لكمية كبيرة من الرغوة لعدة مرات في الأسبوع بدون سبب واضح باستثناء العادة.‏ بعد ذلك لمدة يومين يظهر شعري متطائر كأنه بالون ممتليء بالهليوم, ‏متحديا قوانين الجاذبية ويتطاول إلى السماء بالأعلى. ‏لأنني أزعجت ‏مسامات الشعر وتسببت في جفافه. ‏وبالنتيجة أصبحت مسامات الشعر تبحث عن الترطيب (و هو التصرف الطبيعي لها)  من المحيط حولها مما أدى الى تطاير الشعر‏. ‏وبعد ثلاثة ايام يصبح شعري قد تعافى من أذى يوم غسل الشعر مما يساعدني على التعامل معه لمدة يومين في الأسبوع فقط. ‏وبعدها وبناءا على الجدول الذي وضعته لنفسي عليّ أن أعيد الكرة مرة أخرى. وتظل المشكلة تتكرر في حلقة مفرغة.‏ كنت أتبع ‏هذا النمط بدون أي تشكيك في مدى جدواه. ‏لأنني لم أرى مسبقا أي تعليمات تخص العناية بإحتياجات الشعر الكيرلي ‏كما هي موجودة للشعر المستقيم. ‏وذات مرة نظرت إلى نفسي في المرآة ‏وكان علي أن أعترف أن شعري كان خاليا من التطاير وكانت تموجاته مرتبه. ‏بناءا على جدولي كان يفترض أن أغسل شعري بالشامبو, لكنني لم أطيق أن أعبث ‏بحالته الحالية. ‏شجعت نفسي على أن أنتظر يوما آخر. ‏اليوم أصبح يومين ثم ثلاثة حتى تمكنت ذات مرة من الانتظار لمدة ثلاثة أسابيع. ‏كل ما فعلته هو تطهير فروة رأسي خلال تلك الفترة باستخدام رشاش ‏يحتوي على قطرات من زيت الخزامى مخلوط بالماء و باستخدام البلسم. ‏لم أرى شعري بمثل هذا المنظر الجميل من قبل. ‏لذلك قررت أن أخوض التجربة, ‏وهي أن أرى كم يمكنني أن أمتنع عن غسل شعري بالشامبو المجفف وأن أستبدله بما كنت أسميه (no-poo)

الإعلانات

هل تصدقون؟ منذ اللحظة التي توقفت فيها عن استخدام الشامبو بدأت في الشعور بالحب تجاه شعري.‏ الآن أعيش في منزل خالي من جميع أنواع الشامبو المؤذية للشعر. ‏أتعرق أثناء التمرين كل صباح في ظروف جوية مختلفة و أسبح في المحيط وفي المسابح ومع ذلك فإنه فروة رأسي تنبعث منها دائما رائحة النظافة و شعري يبدو في أفضل حالاته.‏ مسامات الشعر مهمة جدا ‏إذا تفحصي مقطع من خصلة الشعر تحت المجهر سترين أن الشعر يبدو مثل قطعة من المكرونة الطويلة. ‏ستلاحظين على سطح الشعره قشور صغيرة وهي تغطي سطح الشعر مثل البلاط على السطح. ‏هذه القشور المتراصه فوق بعضها تسمى مسامات الشعر. ‏وهي مهمة في حماية خصلة الشعر وفي جعلها تبدو صحية وجيدة. ‏عندما تكون هذه القشور ‏مسطحة فإنها تساعد على انعكاس الضوء مما يجعل شعرك يبدو لامعا. ‏بينما عندما تكون القشور متناثرة فإن شعرك لن يبدو لامعا لأن الضوء يحتاج إلى الانعكاس عن سطح مستوي. ‏استخدام الشامبوهات القاسية, استخدام الأجهزة الحرارية من استشوار أو مكواة حرارية, استخدام المواد الكيميائية أو استخدام الفرش يسبب الضرر للشعر مما يجعل مسامات الشعر قاسية ومتناثرة. عوضا عن أن تكون القشور مسطحة فإن بعض من القشور تصبح بارزة وتتشابك مع بعضها مما يسبب ظهور العقد في الشعر و التشابك.‏ لماذا الشعر الكيرلي اكثر جفاف؟

الإعلانات
الإعلانات

يتعامل معظمنا مع الشعر وفروة الرأس كوحدة واحدة ولكن فروة الرأس هي في الواقع مختلفة تماما‏ ‏عن الشعر. ‏فروة الرأس هي عبارة عن جلد يحتاج إلى ‏نفس العناية التي يحتاج إليها جلد الوجه ‏عن طريق تنظيفه بلطف والمحافظة على ترطيبه. ‏بينما الشعر هو ملحق بالجلد, مكون بشكل أساسي من بروتين يسمى الكراتين وهو مادة تشابه الألياف ‏من ناحية الكثافه. ‏كل بصيلة تنتج شعره على رأسنا هي أيضا مركز لغدة دهنية. ‏تفرز هذه الغدد الدهنية مادة زيتية تقوم بترطيب الشعر. ‏يقول الخبراء بأن هناك سبب واحد يجعل الشعر الكيرلي أكثر جفافا من الشعر المستقيم وهو أنه يوجد حوالي 100000 شعرة في رأس ذات الشعر كيرلي في مقابل أنه يوجد‏ ‏حوالي 120,000 شعرة في رأس ذات الشعر المستقيم. ‏لذلك بما أن عدد شعرات الشعر الكيرلي أقل, بالتالي فإنه عدد البوصيلات أقل, مما يؤدي إلى وجود عدد أقل من الغدد الدهنية على الرأس المصدره للدهون المرطبة. بالإضافة إلى ذلك, ‏إذا كنت تملكين شعر بتموجات ضيقة, فإن الدهون الصادرة من الغدد تواجه بعض المشاكل في الوصول إلى أطراف الشعر, ‏وبالتالي فإن هذا النوع من الشعر عادة يكون أكثر جفافا ‏ويتوجب عليك التعويض عن هذا النقص بزيادة ترطيب الشعر.‏ من الممكن أن يكون لديك شعر جاف وفروة رأس زيتية. ‏إذا كنتي تملكين بشرة مختلطة بمعنى أنها زيتية في ناحية الأنف والذقن والجبهة ولكنها جافة في باقي الوجه, ‏فإن هذه إحدى الدلائل بأنك تملكين فروة رأس زيتية. ‏من المهم أن تعرفي أن الدهون والعرق الصادرة من فروة رأسك هما في الواقع نظيفين معقمين لكنهما يجذبان البكتيريا والأوساخ, ‏وهي ما يجب غسله وتنظيفه باستمرار للمحافظة على صحة فروة الرأس. ‏ولكن ليس من الضروري أن تزيلي جميع الزيوت من فروة رأسك, في الواقع أنه من غير الجيد أن تزيلي جميع الزيوت من فروة رأسك. ‏تحتاجين إلى طبقة خفيفة من الدهون ‏لحماية فروة الرأس. ‏اقتراحي لك هو أن ‏تدلكي فروة الرأس جيدا و تغسلينها بالماء ثم تتبعينه بالبلسم أو أن ترشي فروة الرأس برشاش ماء مخلوط بالخزامى لتنظيفها (سيتم شرح الطريقة بالتفصيل في فصول قادمة).‏ نوع الشعر يعتمد على الجينات:‏ تحدد الجينات ما إذا كان الشعر سيصبح كيرلي أو مستقيم. القاعدة هي أن الشعر الكيرلي رقيق جدا والشعر المستقيم في الواقع هو أكثر سماكة. ‏بينما يظهر شخص بشعر كينكي أنه يملك شعر أكثر كثافة لأنه يملك حجم أكبر إلا أنه في الواقع مجرد خداع بصري. ‏امتداد تموجات الشعر الكروي يملأ المساحة حوله ويعطي الإنطباع أنه أكثر كثافة. ولكن في الواقع أن كل خصلة هي في العادة رقيقة جدا.

 ترجمة لمحتوى كتاب “Curly Girl : The Handbook” بتصرف.

الإعلانات

تعليق كيرلي كراون

نتفق جميعا على أن استخدام الشامبو المحتوي على السولفات أو الكبريتات هو تصرف مؤذي جدا للشعر الكيرلي. ولكن فيما يخص عدد مرات غسل الشعر بالشامبو الخال من السولفات أو الإستغناء عنه تماما والاعتماد على طريقة المؤلفة يعتمد بشكل مباشر على البيئة والجو حولك وظروفك الشخصية. كما  لابد من الاشارة إلى أن توصياتها كتبت قبل وجود منتجات في السوق خالية من السولفات والمواد المؤذية. تعتمد طريقة ذات الشعر الكيرلي على الاستغناء عن استخدام الفرشاة تماماااااااااااا. والاعتماد على التصفيف باليد. استخدام الفرشاة أو عدمه يعتمد على طريقة الاستخدام ونوع الفرشاة. بناء على التجربة في كثير من الأحيان تساعد الفرشاة على الحصول على نتيجة رائعة لشكل التموجات. لذلك سيتم التفصيل عن أنواعها وطريقة الاستخدام السليمة وعن تفاصيل طريقة ذات الشعر الكيرلي بالأصابع في مواضيع قادمة. والخلاصة هي استخدام الشامبو أو الفرشاة هو اختيار خاص بك يعتمد على تفضيلك ونصيحتي لك تجربة خيارات مختلفة لفترة محددة حتى تستطيعي تمييز الأفضل لك.

الإعلانات
الإعلانات

نُشر بواسطة Phenomenal_Amani

Fearless, Thoughtful Curly Business Women

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: