Home

! أهلا و سهلا بك

إسمي أماني, أنا من ذوات الشعر الكيرلي “و أملك تموجات لولبية تحديدا (; “.لأن شعر والدتي مستقيم, فقد اعتمدت في طفولتي على اتباع طريقة فرد شعري بالمواد الكيميائية كأسلوب عناية, لأنها الطريقة الوحيدة التي طبقها جميع من حولنا للتعامل مع الأشكال المختلفة للشعر الكيرلي.

بالطبع, بعدما كبرت واصلت نفس الأسلوب في التعامل مع شعري (استخدام فرد من الصيدلية, كيراتين, بروتين, علاج عشبي لتغيير طبيعة الشعر….الخ ), لكن المشكلة أن شعري ,الكثيف بطبيعته, أصبح ضعيفا, جافا, خفيفا و بلا ملامح. و الأسوء من ذلك, كان الصداع المستمر بسبب جفاف فروة الرأس وقلة الترطيب, وهو الأمر الذي اكتشفته بعدما تعرفت على شعري و على الأسلوب الصحيح للعناية به

يمكنني القول أنني وصلت إلى الحضيض عندما وقفت ذات يوم أمام المرآة وشعرت بمشاعر كره شديدة تجاه شعري وماكان يمثله لي. مصدر إزعاج و ألم نفسي وخجل وإحراج.

عندها كان لابد من التغيير !!!! ذكرت نفسي دائما أن كل تفاصيل شكلي الخارجي, خلقها واختارها رب العالمين لي. إذا هي حتما الأنسب لظروفي وحياتي وشخصيتي, وكل ما علي فعله هو تقبلها والاعتزاز بها أولا. ثم التعرف على الطريقة الأنسب للتعامل معها

بعد أن قمت ببعض الأبحاث عن العناية بالشعر, عرفني شقيقي الأصغر على كتاب لورين ماسي “طريقة ذات الشعر الكيرلي: الدليل الارشادي”, ومن تلك اللحظة اكتشفت وجود حركة رائجة تحث على تقبل الشعر الطبيعي بكل أشكاله, والتي بدأتها ذوات الشعر الكيرلي في الولايات المتحدة.

معرفة أنني لست الوحيدة التي عانت في التعامل مع طبيعة شعرها ,وأن وسائل الإعلام من حولنا وشركات منتجات العناية بالشعر مسؤولة عن تعزيز فكرة أن نوع واحد من الشعر هو الجميل, ساعدتني كثيرا

قضيت الخمس سنوات الماضية أتعلم عن الشعر الكيرلي وعن أساليب مختلفة للعناية به, والآن أهدف إلى صنع ملجأ لمساندة ذوات الشعر الكيرلي في التعرف على أساسيات العناية بالشعر الكيرلي, ولتمييز الفروقات بين العناية بالشعر المستقيم والشعر الكيرلي بكل أشكاله. ولتبادل الخبرات والتجارب فيما بيننا لنكون دعما لبعضنا البعض. ولنتذكر جميعا أننا معا يمكن أن نصنع الفرق في تغيير نظرة مجتمعنا عن معنى الشعر الجميل, وهو الشعر الصحي الحيوي اللامع بغض النظر عن شكله

لذلك أقول لك مرة أخرى:

أهلا وسهلا بك في مدونة كيرلي كراون

راقب أفكارك لأنها ستصبح كلمات, راقب كلماتك لأنها ستتحول إلى أفعال, راقب أفعالك بأنها ستصبح عادات, راقب عاداتك لأنها تكون شخصيتك, راقب شخصيتك لأنها ستحدد مصيرك.

لاوتسو من مدونة إدأرابيا

سجلي بريدك الالكتروني, ليصلك جديدا دائما

انضمام 82 من المتابعين الآخرين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s